يا اهل العرب والطرب
-[welcoOome]--
مرحبا بك ايها الزائر الكريم
مرحبًا بك ما خطّته الأقلام من حروف
مرحبًا عدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
مرحبا بك بين إخوانك وأخواتك
منورين المنتدى بوجودكم ايها اعضاء وزوارنا الكرام
تحيات الادارة/يا اهل العرب

اسلامي ثقافي رياضي فن افلام صور اغاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الغارديان: إيران ستحقق في وفاة رفسنجاني بشبهة تسمم إشعاعي بحسب عائلته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

avatar
مدير الموقع
إعادة إيران فتح التحقيقات بشأن وفاة الرئيس الإيراني علي أكبر رفسنجاني بعد اكتشاف مستويات عالية من الإشعاع في جثته، بحسب عائلته، وقراءة في تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني"، وقراره تعليق المعونة الأمنية التي تقدمها بلاده إلى باكستان، من أهم الموضوعات ذات الصلة بالشرق الأوسط في الصحف البريطانية.
والبداية من صحيفة الغارديان التي انفردت بنشر مقال لمراسلها في إيران تحت عنوان "إيران ستعيد فتح التحقيق في وفاة رفسنجاني، بحسب عائلته".
ويقول المراسل إن "إيران أعادت فتح تحقيق في أسباب وفاة الرئيس السابق للبلاد علي أكبر رفسنجاني، بناء على طلب أفراد من عائلته الذين يؤكدون بأن جسده كان يحتوي على مستويات عالية من الإشعاعات".
وأضاف أن ذلك "تصادف مع الذكرى السنوية الأولى أمس للرحيل المفاجئ لرفسنجاني الذي شغل منصب رئاسة البلاد لفترتين متتاليتين حتى عام 1997".
ونقل المراسل عن إبنة رفسنجاني، فايزة هاشمي، قولها إن" الفحوصات التي حصلت عليها الشهر الماضي بخصوص جثة والدها أكدت بأن مستوى الإشعاعات في جسمه كانت أكثر بـ 10 مرات من المستوى المسموح به".
وأكد ابن رفسنجاني، ياسر هاشمي، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني - أمر بإعادة فتح تحقيق بشأن اسباب وفاة والده.
وينقل التقرير عن أحد أقرباء رفسنجاني - رفض الكشف عن اسمه- قوله إن " هناك إجماع في العائلة بأن رفسنجاني قُتل، أو على الأقل لم يمت بصورة طبيعية".
وأوضح المراسل أنه " أعلن رسمياً بأن سبب وفاة رفسنجاني إصابته بذبحة صدرية، إلا أن العائلة لم تر ضرورة لتشريح جثته آنذاك احتراماً له ولأن إكرامه يكون بتسريع دفنه".
وينقل التقرير عن فائوة رفسنجاني تأكيدها أن " العائلة اجتمعت مع بعض أعضاء المجلس الأعلى للأمن الوطني الذين ابلغوها أن نسبة النشاط الإشعاعي في جسد رفسنجاني كانت أعلى بـ 10 مرات من النسبة المسموح بها".
ويقول التقرير أن "عينة دم من أخذت من جسد رفسنجاني بناء على طلب ابن أخيه، بعد وفاته مباشرة في المستشفى الذي كان يحتفظ بجسده، قد اختفت من المستشفى في ظروف غامضة"،
وينقل التقرير عن مصدر في العائلة قوله إن أناسا حذروا رفسنجاني من أن هناك خطراً على حياته، قبل وفاته.
مصدر الصورةAFPImage captionعُد اتفاق إيران مع الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي منجزا للرئيس روحاني
إيران والتغيير
ونقرأ في صحيفة "الفايننشال تايمز" مقالاً لديفيد غاردنر بعنوان "إلغاء الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني يصب في مصلحة المتشددين في البلاد".
ويقول كاتب المقال إن " من إحدى المفارقات العديدة في الجمهورية الإسلامية إنه في الوقت الذي يعُتبر فيه المتشددين والحرس الثوري الإسلامي أمراء السياسة الإيرانية ،فإن حيوية مؤسساتها والانتخابات المتنازع عليها تجلب الكثير من المفاجآت"، ويضيف أنه "عندما يفشل الإصلاحيون الإيرانيون في أداء مهامهم، فإن هذه الطاقة التي قوامها 80 مليون مواطن ومواطنة تحت سن الثلاثين، يتظاهرون محتجين في شوارع البلاد.
وأشار كاتب المقال إلى أنه "بعد مرور أربعة عقود على الثورة الإيرانية، فإن الشباب الإيراني فاض به الكيل من فرض الرجعيين لآرائهم عليهم، وهم الذين يقبعون وراء افكار متحجرة أبقت إيران معزولة عن العالم".
ونقل كاتب المقال عن تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني الاثنين قوله إن " المشكلة التي نواجهها اليوم هي الفجوة بين السلطات والأجيال الشابة"، مضيفاً أن الاحتجاجات التي شهدتها البلاد لم تكن فقط بسبب قلة الوظائف وارتفاع الأسعار فقط ".
وأردف روحاني أنه" لا يمكن فرض نمط حياتنا على الأجيال القادمة".
ورأى كاتب المقال أن "آمال الإيرانيين بالتغيير إزدادت بعد توقيع الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني مع الدول الست الكبرى في عام 2015".
وأوضح أن هذا الاتفاق الذي أوقف طهران عن تخصيب مادة اليورانيوم مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الدولية، عُدّ إنجازاً للرئيس الإيراني لكن بعض المتشددين اعتبروه منزلقاً لتغيير النظام.
وتابع القول إن "هذا الاتفاق فشل إلى حد كبير بالرغم من تأييد روحاني له".
وأوضح أن "الرئيس الأمريكي ما زال يهدد بإلغاء ما يسميه أسوأ اتفاقية على الإطلاق".

وختم كاتب المقال بالقول إن "وفاة الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني العام الماضي، خلفت ثغرة في قلب الطيف السياسي الإيراني"، مضيفاً أن "التغيير في إيران على حاضر على الأجندة، ويتوجب على ترامب والمهللين له معرفة أن هذا التغيير سيأتي من داخل إيران".



http://taamelbyot.cinebb.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى