يا اهل العرب والطرب
-[welcoOome]--
مرحبا بك ايها الزائر الكريم
مرحبًا بك ما خطّته الأقلام من حروف
مرحبًا عدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
مرحبا بك بين إخوانك وأخواتك
منورين المنتدى بوجودكم ايها اعضاء وزوارنا الكرام
تحيات الادارة/يا اهل العرب

اسلامي ثقافي رياضي فن افلام صور اغاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إسبن إف سى: تحقيقات فضيحة "beIN" شملت مداهمة مقرات ومصادرة أصول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

avatar
مدير الموقع

ذكر موقع "إسبن إف سى"، الإخبارى العالمى، أن التحقيقات التى يجريها مكتب النائب العام السويسرى فى قضية الفساد المتورط فيها القطرى ناصر الخليفى، الرئيس التنفيذى لمجموعة بى إن الإعلامية، تجرى بالتعاون مع وكالة الإتحاد الأوروبى للتعاون فى القضايا الجنائية Eurojust.
وأشار الموقع المختص بأخبار الرياضية، اليوم الخميس،إلى أن الوكالة الأوروبية قالت فى بيان، إنه تم مداهمة وتفتيش العديد من المقرات التى على صلة بالفضحية ومصادرة أصول وإجراء مقابلات عديدة فى إطار هذا التحقيق المشترك.
وأوضح المكتب الاتحادى السويسرى، أن الإجراءات الجنائية فى القضية المتهم فيها جيروم فالك، الأمين العام السابق للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، بتقاضى رشاوى من جهات عدة بينها ناصر الخليفى، الذى قدم رشوى للحصول على الحقوق الإعلامية فيما يخص كأس العالم عامى 2026 و2030، بدأت فى 20 مارس الماضى، إلا أنه لم يتم الإعلان عنها سوى اليوم الخميس.
وذكر موقع "جول"، أنه تم مداهمة مقرات فى اليونان وإيطاليا وأسبانيا على صلة بالتحقيقات الجنائية التى تجريها سويسرا فى تورط  القطرى ناصر الخليفى، الرئيس التنفيذى لمجموعة "بى إن beIN" الإعلامية، فى قضية فساد تتعلق بدفع رشاوى للحصول على إمتياز إذاعة مباريات كأس العالم 2026 و2030.
وأعلن مكتب المدعى العام السويسرى اليوم الخميس، أنه يشتبه أن جيروم فالك، قبل امتيازات لم يكن يستحقها من رجل أعمال فى قطاع حقوق البث الرياضى، فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها، ومن ناصر الخليفى، فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية فيما يخص كأس العالم عامى 2026 و2030".
وفى الإطار ذاته، أعلنت السلطات الفرنسية أن مكاتب شبكة "بى إن سبورتس" فى باريس جرى تفتيشها اليوم الخميس كجزء من تحقيق جنائى مع جيروم فالك  والقطرى ناصر الخليفى. وأصدر مكتب المدعى العام المالى فى فرنسا بيانا ، قال فيه إن اثنين من ممثليه إلى جانب مسؤولين فرنسيين آخرين يختصون بشؤون مكافحة الفساد والتهرب الضريبى قاموا بعملية التفتيش.
 
وأضاف البيان أن التفتيش تم بالمشاركة مع السلطات السويسرية ومسؤولين قضائيين أوروبيين.



http://taamelbyot.cinebb.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى