يا اهل العرب والطرب
-[welcoOome]--
مرحبا بك ايها الزائر الكريم
مرحبًا بك ما خطّته الأقلام من حروف
مرحبًا عدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
مرحبا بك بين إخوانك وأخواتك
منورين المنتدى بوجودكم ايها اعضاء وزوارنا الكرام
تحيات الادارة/يا اهل العرب

يا اهل العرب والطرب

اسلامي ثقافي رياضي فن افلام صور اغاني
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسرار دولة "الأخوات" الإرهابية.. نساء الجماعة الوسيط الخفى لنقل التعليمات من القيادات المحبوسة لـ"اللجان النوعية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير الموقع
avatar

البلد :
ذكر عدد المساهمات : 61112
نقاط : 165828
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: أسرار دولة "الأخوات" الإرهابية.. نساء الجماعة الوسيط الخفى لنقل التعليمات من القيادات المحبوسة لـ"اللجان النوعية"    الأحد سبتمبر 17, 2017 1:15 pm

بالوقائع.. أسرار دولة "الأخوات" الإرهابية.. نساء الجماعة الوسيط الخفى لنقل التعليمات من القيادات المحبوسة لـ"اللجان النوعية" للقيام بالتفجيرات ومهاجمة الكمائن.. نساء الإرهابية مهمتهن تأجير شقق إخفاء الإرهابيين

ناشطة حقوقية: الإخوان كلفت النساء بتنظيم المظاهرات بدلا من الرجل وعمل سواتر أمامية بأجسادهن تسمح للمقاتلين من خلفهن الضرب على قوات الأمن

 

سامية شنن وسندس شلبى وعلا حسنين وريم جبارة نماذج حقيقة على تورط قسم الأخوات فى الجرائم الإرهابية

 
 
«النساء فى الإخوان هن رأس الأفاعى».. تلخص هذه الكلمات الستة الدور الحقيقى لـ«الإخوات» أو ما يعرف بـ«سيدات الإخوان»، فنساء الجماعة قبل عزل الرئيس الأسبق محمد مرسى لعبن دورًا كبيرًا فى اعتصامات الجماعة الإرهابية فى ميدانى «رابعة العدوية» و«النهضة» ومن قبلها فى حشد الأصوات لمرشحى الجماعة فى انتخابات مجلس الشعب فى 2011 التى حصل فيها مرشحو الإخوان على أكبر عدد من المقاعد فى مجلس الشعب، وتلى ذلك لعب الإخوات دورًا كبيرًا بعد الإطاحة بمرسى فقاموا بإشعال التظاهرات فى جامعة الأزهر، وبعد القبض على قيادات الجماعة تولت سيدات الجماعة نقل خطط العنف والفوضى إلى اللجان النوعية لتنفيذها أما الدور الأكبر الذى تم الكشف عنه مؤخرًا هو قيامهن بتأجير الشقق المفروشة لعناصر الجماعة المتورطين فى تفجيرات الكنائس والعمليات الإرهابية، التى استهدفت الكمائن الأمنية.
 
 
 
جاءت تصريحات مريم الصاوى، نجلة أحد القيادات الإخوانية، التى ظهرت مؤخرا على وسائل الإعلام للحديث عن دور الأخوات فى الاشتراك فى العمليات الإرهابية، لتسلط الضوء على الدور الذى تقوم به قسم الأخوات داخل الجماعة فى الفترة الحالة، والتاريخ الأسود، والتكليفات التى يتم توجيهها لهن.
تصريحات مريم الصاوى، كشفت الدور الحقيقى الذى تلعبه وهو حلقة الوصل بين قيادات الإخوان بالسجون ومنفذى العمليات الإرهابية، قائلة: «النساء فى الإخوان رأس الحية وهن من يخبئن السلاح والقنابل تحت ملابسهن، ومش بيخافوا ومفيش فى قلوبهم رحمة، ويطلقن النيران فى العديد من المواقف.. ويوجد تنظيم مسلح من النساء داخل الإخوان، كاشفة أن زوجة «الشاطر»، هى التى تنفق على المحبوسين وتوزع 3 آلاف جنيه لكل مسجون مع كل زيارة، من أجل التمسك بالمشروع الإرهابى وعدم الانشقاق. 
 

 

دور نساء الإخوان منذ تأسيس الجماعة

 
تدرج قسم الأخوات فى الإخوان فى أدواره بشكل كبير، حيث بدأ نشاطه اجتماعيا ثم أصبح دعويا وأخيرا اتجه اتجاهات سياسية واضحة بعد سنوات على نشأة الجماعة، فدور الإخوات حسبما جاء فى كتاب «رحلتى مع الأخوات المسلمات»، لفاطمة عبدالهادى، وكيل أول لجنة نسائية فى جماعة الإخوان، التاريخ المتعلق بقسم الأخوات منذ نشأته فى عهد مؤسس الجماعة حسن البنا، حيث ذكرت أن العمل النسوى بدأ خجولا بعد سنوات قليلة من تأسيس الجماعة بالإسماعيلية، وقبل انتقالها للقاهرة، وتحديدا فى إبريل عام 1932، لكنه عرف بعضا من النشاط مع الانتقال للعاصمة، على يد لبيبة محمد، وشهد انطلاقته فى إبريل عام 1944 مع إطلاق أول لجنة تنفيذية للأخوات المسلمات بأمر من مؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا، وضمت هذه اللجنة اثنتى عشرة أختا برئاسة السيدة آمال العشماوى، وكانت وكيلتها فاطمة عبدالهادى.
 
فاطمة عبدالهادى، تكشف دور نساء الإخوان خلال فترة بداية الجماعة حيث قالت إن قسم الأخوات المسلمات تولى رعاية أسرنا وقت غيابنا فى السجون، فكانت الأخوات يجمعن التبرعات ويدبرن نفقات البيوت التى غاب عائلها، وكن يوفرن الحاجات الأساسية لأى أسرة سجن عائلها أو فر هارب، وكان هدفهم الأساسى هو التغلغل فى المجتمع المصىرى ومحاولة إشارك نساء جدد فى الجماعة سواء فى الشارع أو عبر عملهن فى المؤسسات الحكومية حيث ذكرت فى كتباها: «تغلغلت الأخوات المسلمات فى المجتمع وامتد نشاطهن من إقامة مشغل خياطة وتطريز وتعليم إلى الشارع والمؤسسات والهيئات الحكومية، لم تكن دعوتهن مقصورة على مكان الدرس الأسبوعى أو الزيارات الأسرية والعائلية، بل امتدت إلى الأماكن العامة، وفى نشاط مواز لنشاط الجماعة قامت بنشر فكر الإخوان بين النساء فى كل مصر، وخرجن من القاهرة لتأسيس فروع لقسم الأخوات المسلمات فى أنحاء القطر المصرى فى بورسعيد، وأسيوط والمنيا وكثير من المحافظات».
 
زينب الغزالى، أحد أشهر السيدات داخل الإخوان، فبعد انضمامها إلى الإخوان جرى تكليفها من قبل حسن البنا بوساطات بين الجماعة وحزب الوفد وزعيمه مصطفى النحاس، وكانت هى حلقة الوصل بينهما، وقد كان لزينب الغزالى دور كبير فى إنشاء التنظيم السرى للقطبيين، كما كان لها دور فى نشأة تنظيم 65 الذى تزعمه سيد قطب، أحد منظرى الجماعة فى فترة الخمسينيات والستينيات، ففى البداية خلال عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر تولت الغزالى مسؤولية تدبير الأموال والكفالة لأسر قيادات الإخوان الموجودة فى السجون من خلال عمل صندوق اجتماعى وتنظيمى داخل الجماعة، ثم أصبحت فيما بعد لها دور آخر تمثل فى التواصل بين قيادات الإخوان الموجودة فى السجون وتنظيم 65 بل إنها كانت على اتصال مباشر مع مسؤولين فى السفارة الأمريكية حينذاك.
 
آمال عشماوى، أحد أوائل القيادات النسائية، التى تولت منصبا كبيرا داخل الجماعة، وهى نجل العشماوى باشا، وزير المعارف الأسبق، وكان دورها هو تنسيق الاجتماعات بين الأخوات داخل الإخوان والمشاركة فى عمليات نشر فكر الجماعة فى المحافظات، بل واحتواء نساء الإخوان الذين تم القبض على قياداتهم وجمع التبرعات لهن، كما ترأست شعبة النساء داخل الإخوان.
 

مريم-الصاوى
 

دور قسم الأخوات داخل الإخوان بعد عزل محمد مرسى

 
وفقا لتحققيقات النيابة والأحكام الصادرة على قيادات إخوانية، فإن قسم الأخوات داخل الإخوان كان له دور كبير فى تنفيذ العمليات الإرهابية، سواء خلال فترة حكم محمد مرسى وتورط بعضهن فى عمليات التخابر والرصد، أو بعد عزل محمد مرسى وتورطهن فى ممارسة أو تسهيل تنفيذ تلك العمليات وإيواء الإرهابيين من خلال قيامهم بتأجير الشقق للعناصر الإرهابية لتنفيذ خطط الفوضى والعنف، فنساء الجماعة شاركن فى عمليات إرهابية، وتطور دورهن من المتابعة إلى التنفيذ أو على الأقل إخفاء الأسلحة فى منازلهن، كما أن الدور الجديد أيضا هو المشاركة فى التظاهرات، خاصة بعد القبض على الكثير من أعضاء الإخوان فبدأت الجماعة تعتمد بشكل كبير على نسائهن فى المشاركة فى المظاهرات، وبعضهن تم استخدامهن فى قضايا التخابر والتواصل مع الخارج.
 
ويلعب قسم الإخوات دورًا فى نقل خطط العنف من القيادات المحبوسة فى السجون إلى لجان الإخوان النوعية، والذى يضم مكارم الدير، زوجة القيادى الراحل إبراهيم شرف الأمين العام الأسبق لجماعة الإخوان، وعضو مكتب الإرشاد، ووفاء مصطفى مشهور نجلة مرشد الجماعة الأسبق، والزهراء خيرت الشاطر نجلة خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان، وعزة محمد حمدى، زوجة القيادى الإخوانى إيهاب إبراهيم محمد، وإلهام سعد عبد البصير، زوجة محيى حامد، عضو مكتب الإرشاد، وخديجة حسن عبدالله على، زوجة حامد محمد شعبان، القيادى الإخوانى، وعزة الجرف، القيادية بحزب الحرية والعدالة المنحل، وزوجة بدر محمد بدر، المستشار الإعلامى لمرشد الإخوان السابق محمد مهدى عاكف، وهدى عبد المنعم، وهناء محمد عبدالسلام، وعايدة محمد مدبولى على، زوجة أحمد محمود محمد إبراهيم، عضو المكتب الإدارى بالسويس، ووفاء مختار مصطفى حبيب، زوجة القيادى محمد هشام مصطفى الصولى بمحافظة الإسماعيلية، ومنال أبوالحسن القيادية بالإخوان وبحزب الحرية والعدالة المنحل، وأسماء سعد الدين لاشين، ونهلة محمد اللهيطة يوسف زوجة القيادى عمرو دراج، وعفاف فضل السيسى زوجة عصام العريان، وكاميليا حلمى محمد محمد زوجة القيادى سراج الدين اللبودى.
 

سامية-شنن
 

سامية شنن واقتحام قسم كرداسة

 
وتعد سامية شنن، المتورطة فى أحداث اقتحام قسم شرطة كرداسة وقتل ضباطه، أحد أبرز الأمثلة على تورط قسم الأخوات فى تنفيذ العمليات الإرهابية، حيث تعد شنن المرأة الوحيدة المتهمة فى قضية مذبحة كرداسة، بعد أن أظهر مقطع فيديو الذى نشر فى بيان لوزارة الداخلية وقت وقوع الحادث فى أغسطس عام 2013، تورطها فى الاشتراك مع بقية المتهمين فى قتل وذبح مأمور قسم شرطة كرداسة ونائبه و12 آخرين، كما أوضح الفيديو تورطها فى التمثيل بجثث الضباط بعد ذبحهم وخلع ملابسهم داخل القسم فى مشهد دموى إرهابى، ونجحت أجهزة الأمن فى القبض عليها فى سبتمبر من 2013، وفى فبراير 2015 أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما بمعاقبتها بالإعدام شنقا مع ما يقرب من 182 آخرين، إلا أنها تمكنت من الإفلات من حكم الإعدام، بعد أن قبلت محكمة النقض الطعن المقدم وقضت بإعادة محاكمتها، ليتم تخفيف الحكم للمؤبد.
 

علا حسنين وتفجير كنيسة البطرسية

 
علا حسين محمد على، المتورطة ضمن عدد من المتهمين فى قضية تفجير الكنيسة البطرسية، والمتهمة بإيواء الإرهابيين وفقا لما كشفته التحقيقات، فوفقا لبيان وزارة الداخلية، فإنه برز نشاطها فى الترويج للأفكار  التكفيرية من خلال وسائل التواصل الاجتماعى ومساعدة زوجها فى تغطية تواصلاته على شبكة المعلومات الدولية، ووفقا لاعترافاتها فإنها كانت تؤوى محمود شفيق، المتورط فى تنفيذ عملية التفجير، وإعداد الطعام له فبحسب ما قالته فى اعترافاتها، أنها انضمت لجماعة الإخوان منذ سنوات، وكانت مسؤولة عن الكتائب الإلكترونية للجماعة، وذكرت فى اعترافاتها نصا: «فى فجر يوم التنفيذ استيقظ محمود وأدى صلاة الفجر بعدها أعددت له الإفطار بيدى، وتحدثنا عن الجنة والنعيم الذى ينتظره فى الآخرة، وبعدها تحرك للتنفيذ وفور مشاهدتنا للنيران تتصاعد شعرنا بالفرحة والسعادة والنشوة».
 

سندس-شلبى
 

سندس شلبى وقضية التخابر 

 
سندس شلبى، القيادية الإخوانية، نجلة القيادى الإخوانى عاصم شلبى، أحد أفراد فقسم الأخوات، الذين كان لهو دور  فى عمليات التخابر التى نفذتها جماعة الإخوان بعد ثورة 25 يناير، حيث لعبت دورًا مهمًا فى إجراء المباحثات مع الإدارة الأمريكية لنقل وجهة النظر الإخوانية، وتقديم التطمينات بشأن سياسات الجماعة بعد إعلان اسم خيرت الشاطر كمرشح للجماعة فى الانتخابات الرئاسية قبل خروجه من السباق الرئاسى واستبداله بمحمد مرسى، وفى قضية التخابر وجهت للمتهمة سندس عدة تهم منها التخابر مع من يعملون لمصلحة منظمة مقرها خارج البلاد، للقيام بأعمال إرهابية داخل مصر وضد ممتلكاتها ومؤسساتها وموظفيها ومواطنيها بغرض إشاعة الفوضى وإسقاط الدولة المصرية، وصولا لاستيلاء جماعة الإخوان على الحكم، بأن فتحوا قنوات اتصال مع جهات أجنبية رسمية وغير رسمية لكسب تأييدهم لذلك.
 

ريم جبارة والتجسس

 
فى أول أيام عام 2017، ألقت الأجهزة الأمنية فى المطار القبض على ريم جبارة، عقب عودتها من تركيا وعودتها من تركيا، وبحوزتها طائرة تجسس، حيث كانت المتهمة تعمل فى قناة الجزيرة القطرية، وتم إعدادها وتأهيلها من خلال دورات تدريبية على استخدام طائرات التجسس والتصوير، لاستخدامها فى تصوير الأحداث وإرسالها للقناة فى العاصمة القطرية الدوحة.
 
وكشفت مصادر حينها أن عودة ريم جبارة، جاءت فى إطار تجهيز القناة القطرية لإعداد تقارير وفيديوهات مفبركة، تمهيدًا لبثها تزامنًا مع ذكرى ثورة 25 يناير، فى إطار خطة القناة القطرية، لإنتاج عشرات الفيديوهات المفبركة، وعرضها على الرأى العام باعتبارها مشاهد آنية وتحدث فى الوقت الراهن، فى إطار خطة التعبئة، التى تنتهجها القناة القطرية المشبوهة ضد الدولة المصرية، حيث تلقت تعلميات بالعودة إلى مصر، عقب القبض على معد القناة، بعد عودته من قطر لإنتاج تقارير وأفلام ومواد إعلامية، يتم بثها عبر قنوات الإخوان والتى تبث من تركيا وقطر، بسبب فشل مخطط عودة أى من العاملين فى القناة من قطر، وذلك لورود أسمائهم فى التحقيقات، وخشية القبض عليهم.
 

الحاجة-زينب-الغزالى
 
خبراء ومنشقون عن الإخوان كشفوا دور قسم الأخوات فى الجماعة فى الفترة الحالية، فداليا زيادة، الناشطة الحقوقية، ومنسقة حملة «اعتبار الإخوان منظمة إرهابية عالميا»، تكشف تفاصيل مساهمة نساء الإخوان فى تنفيذ العمليات الإرهابية، قائلة: إنه فى مرحلة ما بعد سقوط الإخوان فى مصر كن يشاركن فى أعمال العنف، التى تقوم بها الجماعة، مرة من خلال عمل سواتر أمامية بأجسادهن تسمح للمقاتلين من خلفهن الضرب على قوات الأمن، وشاركن أيضًا فى نشر أكاذيب لها علاقة باغتصابهن أو تعرضهن لإيذاء جسدى على يد قوات شرطة ثم ثبت بعد ذلك عدم صحة هذا الكلام.
 
وأوضحت زيادة أنه من أشهر الوقائع، التى تدلل على ذلك هى فتيات الإسكندرية، الذين اعتدوا على المنشآت العامة وفتيات الأزهر، اللاتى اعتدين على العميدة، وغيرها، ولكن تبقى أكبر جرائم الأخوات على الإطلاق هو أنهن أخرجن لنا أبناء تربوا على الفكر الإرهابى للجماعة وهم السبب وراء المعاناة التى تعيشها مصر والشرق الأوسط اليوم.
 
إبراهيم ربيع، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، يذكر بعضا من أدوار قسم الأخوات داخل الجماعة، حيث أكد أن قسم الأخوات فى تنظيم الإخوان من أهم الأقسام على مدار حياة التنظيم لأن تنظيم الإخوان ذو الطبيعة السرية يحتاج إلى عناصر يسهل تحركها وانتقالها ويعصب ملاحقتها أو التشكك فيها، نظرا لطبيعة مجتمعنا الشرقى الذى يرى أن متابعة المرأة وتوقيفها عيب ولايصح.
 
ويكشف القيادى السابق بجماعة الإخوان، دور نساء التنظيم فى نقل الأسلحة للعنصر الإرهابية قائلا: «دور قسم الأخوات فى أوقات الأزمات مثل أزمة 54 و81 ومن 2013 حتى الآن من أهم الأدوار ويتم الآن إدارة تنظيم الإخوان من خلال تنظيم الأخوات ولهن أدوار مثل التمويل والدعم اللوجستى ونقل الأسلحة ونقل المواد التموينية ونقل التعليمات التنظيمية ويتم كل ذلك من خلال قسم الأخوات وكل شىء مباح داخل التنظيم، سواء كانت محرمات أو حلالا.
 
هشام النجار، الباحث الإسلامى، يكشف دور الأخوات كحلقة وصل بين قيادات الجماعة فى السجون، وقيادات الخارج، حيث يؤكد أن نساء الإخوان يتم توظيفهن فى ملفات كثيرة منها جمع التبرعات وتوفير المأوى للهاربين وتوصيل الرسائل من وإلى القيادات بالسجون.
 
ويضيف الباحث الإسلامى، أن هناك منهن من تتولى مواقع قيادية فى ظل خلو تلك المواقع بالقبض على القيادات الرجالية أو مقتلهم فى المواجهات مع قوات الأمن، ويكون مهمتها إدارة شؤون الجماعة بحيث إن تلك النساء وجوه غير معروفة للأمن، وبالتالى تستعين بها الجماعة فى إدارة أمولها.
 
جمال المنشاوى، الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، إن قسم الأخوات فى الإخوان الآن لن يكون دوره كبيرًا بالدرجة، التى يعتقدها البعض خاصة مع التشديد الأمنى وتتبع كل العناصر الإرهابية، حيث تقلص دورهم تقلصا كبيرا وكان لهم دور مؤثر داخل الجامعه وفى العمل الاجتماعى والأسر وخلافه.. وكان يظهر دورهم بصورة كبيرة أثناء الانتخابات أيا كانت طلابية نقابية، أو برلمانية أو رئاسية.
 
وأضاف الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، أن دور الإخوان الآن أصبح يقتصر على مساعدة أسر القيادات الموجودة فى السجون أو تسريب بعض المعلومات عنهم أو نقل رسائل منهم سواء كانت شخصية أو سياسية من السجن إلى الخارج فى التوقيت الحالى.
 
ويظل دور الأخوات فى حالة الفوضى، التى شهدتها الجامعات المصرية بعد عزل محمد مرسى كان واضحا، ففى نهاية عام 2013، بدأ يبرز دور الأخوات فى مظاهرات طالبات الإخوان فى الجامعات، حيث قررن حينها، دمج قطاع الأخوات فى المناطق مع قطاع الأخوات فى الجامعات لسهولة التنسيق بينهما وترتيب الأهداف والتحركات بشكل جديد.
 
وما يؤكد أن دور الأخوات الآن أصبح مساهما فى تنفيذ العمليات الإرهابية هو التنظيم، الذى شكلته الأخوات وبعض النساء المنتميات للحركات الإسلامية، بعد فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، وتم تسميته بحركة «الأنصاريات» وتزعمتهن ابنة عاصم عبدالماجد، أروى، وأعلنت الجهاد وحمل السلاح ثأرا لإسقاط حكم الإخوان، وأكدن على مواجهة قوات الجيش والشرطة، حيث تضمن النص الأول لهذه الحركة على عبارات تحريضية تدعو للعنف قائلة: كثيرا من الرجال تراجعوا ورضوا أن يكونوا مع الخوالف وطبع على قلوبهم ولكن نحن النساء شقائق الرجال، والرجال فى هذا الزمان قليل، قررنا نحن النساء الحرائر أن نقوم بتكوين جبهة الأنصاريات، التى بإذن الله نقتدى فيها بخولة بنت الأزور، التى ظلت تقاتل حتى ظن الروم أنها رجل من شدة قتالها.. ويا جند الله اشهدى أننا ماضون فى سبيل الله حتى تضىء أقدامنا الجنة، وحتى تحرر بلادنا ونطهرها من كل الكلاب الضالة، فإلى القاعدين عن الجهاد أصحاب السلمية لم ﻳﻌﺪ مجالا ﻟﻺمساك ﺑﺎﻟﻌﺼﺎ ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺼﻔﻬﺎ فإن المعركة بين الحق والباطل قد حمى وطيسها، ولا بد من إظهار موقفكم منها! فهى الفرقان الذى يفرق الله به بين الحق والباطل ﻓﺈﻣﺎ أن تقوم للجهاد فى سبيل الله تدافع عن دينك وتفيق من نومك وتنفض غبار الكسل والذل عنك، وإما أن تبقى مع المرجفين وﺧﻠف أذنابا ﻟﺒﻘﺮ مع الخوالف العصاة تأخذ المكاحل والمجامر وتلبس خمار أهلك وتنتظر حيضتك.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taamelbyot.cinebb.com
 
أسرار دولة "الأخوات" الإرهابية.. نساء الجماعة الوسيط الخفى لنقل التعليمات من القيادات المحبوسة لـ"اللجان النوعية"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يا اهل العرب والطرب :: الاقسام الاخباريه :: الصحف المصرية والعربية-
انتقل الى:  


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

المواضيع الأخيرة
» بالفيديو| استقبال جمهور "معكم" لأبطال برنامج "عالم سمسم"
اليوم في 5:18 pm من طرف Admin

» وزير التعليم للمدارس: الحبس والغرامة لكل من يهين العلم المصري
اليوم في 5:17 pm من طرف Admin

» بالأسعار.. مقارنة بين باقات الإنترنت لشبكات المحمول الأربعة
اليوم في 5:16 pm من طرف Admin

» "إسماعيل": لا مانع من مشاركة القطاع الخاص في المرافق الحكومية
اليوم في 5:14 pm من طرف Admin

» التاريخ الأسود لحسام وإبراهيم: «تحطيم الكاميرا أهون من خطف الأسلحة»
اليوم في 4:58 pm من طرف Admin

» Nawal El Zoghbi - Gharibi Hal Denyi (Official Video Clip)| نوال الزغبي - غريبة هالدنيي
اليوم في 4:33 pm من طرف Admin

» أعد السنين (تعبت عمري) - فرح يوسف - حصرياً | A'aed El Sineen - Farrah Yousef - Official lyric Video
اليوم في 4:27 pm من طرف Admin

» 15 فيلماً يرشحها لك الناقد أحمد شوقي لمشاهدتها في مهرجان الجونة السينمائي
اليوم في 4:25 pm من طرف Admin

» بالصور.. ميريام فارس بفستان أحمر جذاب
اليوم في 4:20 pm من طرف Admin

» سوزان نجم الدين تفاجئ جمهورها بصورة مع حارسها الشخصي العملاق
اليوم في 4:19 pm من طرف Admin

» أحدث صور الفلسطينية نتالي رنتيسي التي هزت عرش ملكة جمال الكون بجمالها
اليوم في 4:17 pm من طرف Admin

» ليست صدفة أن تكون مصر
اليوم في 4:12 pm من طرف Admin

» بالأسماء ... نكشف عن خمسة ضباط أمن دولة قطريين يحاولون أحداث انقلاب داخل دولة الإمارات
اليوم في 4:08 pm من طرف Admin

» وزارة الأوقاف
اليوم في 4:07 pm من طرف Admin

» التحويل الي الشبكة الجديدة بنفس الرقم – المصرية للاتصالات
اليوم في 4:03 pm من طرف Admin

» مهرجان الجونة السينمائي - لقاء خاص مع أشهر زوجين في 2017 الفنان عمرو يوسف وزوجته كندة علوش
اليوم في 3:16 pm من طرف Admin

» قصائد نور عبدالله
اليوم في 2:48 pm من طرف Admin

» فيها حاجة حلوة - ريهام عبد الحكيم
اليوم في 2:43 pm من طرف Admin

» #اليوم_الوطني_السعودي_87
اليوم في 2:34 pm من طرف Admin

» لتحميل اغانى الشاب حسنى
اليوم في 2:04 pm من طرف Admin

» 29 سبتمبر 2017 الذكرى 23 لرحيل الفنان الجزائري الشاب حسنى
اليوم في 2:01 pm من طرف Admin

» المشاريع الضخمة ألتي سيتم افتتاحها بداية من الشهر القادم
اليوم في 1:47 pm من طرف Admin